الأربعاء، نوفمبر 05، 2008

يقول لي لم ينسك ...




جلست هناك في ذاك المقهى

وصوت دخان الأراجيل يعم المكان وضوء خافت يكاد أن يضيء

جلس أحدق وأحدق ، ولا اعلم فيما أحدق

تناولت قلمي والورقة ، وجلست أكتب وأكتب

عم السكون في المكان خلف الأقلام جلست هناك أروي قصصي مع الأقلام

انتظرته طويلا ، وطال الانتظار

صرت أراه قريبا مني شيئا فشيئا ، حتى دخل تحت ملابسي

يرتعش جسدي خوف أن يغادرني وتغادرني معه أنفاسي

ترك فنجان قهوته وغاب

لعبت دور اللامبالاة وكان دورها صعب

ابتعدت بفكري كي لا أراه

لكن أبت عيوني إلا أن تراه

توقفت عند جمل لا يراها غيري ، حروف تتطاير كأسراب حمام من نور

ذكرته ولم أنساه حينما قال لم ينسك ...

صمتي عم المكان كله ، حزن غلبني ، دمع سبقني للخروج

ذكرته بقهوتي ، بمنديلي وبعطري

أحن إليه ... أجل أحن إليه ، لا تستغربوا حنيني وهو معي أو كان بعيد فكلاهما يخصني.

اشتقت لسهرات المساء تلك حين يمازحني

حينما تبتسم عيونه ، حينما يقول لي أحبك يا ملاكي

اشتقت لشمسه تنور صباحي

اشتقت لقمره يخاطبني في المساء ، يقول لي لم ينسك ...

اشتقت لدخان أرجيلته ، اشتقت لظله ... آه كم اشتقت لك يا قرة عيني

لم يبق لي غير شوقي ينادمني في المساء ، يخاطبني يقول لي لم ينسك ...

أقلامي كتبت حروف اسمه ، ترجوا أن يراها في القمر

ذكرته في التين والزيتون ، ذكرته في حبات اللؤلؤ حين تلألأت على خدي

في لوحاتي يزورني ، في كتاباتي يغمز لي يقول لي لم ينسك ...

وفي أحلامي ينام معي ، وفي سريري هنا توجد ملامحه في كل مكان

في حرارة شوقي له

في خصلات شعري ، وطعمه ما زال تحت أسناني

هنا لمسني على هذا الخد حين أبكي ، هنا ترك قبلته ورحل ، وقالت لي لم ينسك ...
يا حبيبي لا تطيل السفر فلي شوق فاق أشواق العشاق في ذاك المقهى

وكل صباحي يناديك وعند المساء أضئ شموعي علني أراه بين الحجرات

يتربع على عرشه ، لكنه ليس هناك ، غير برواز حزين يعيش معي

يخاطبني يقول لي لم ينسك ...

هناك 4 تعليقات:

Barrak يقول...

ترجوا أن يراها في القمر


لي زاد الوله

تصير الروح كتلة مشاعر
تتذكر لحظه
اه منك يالبرواز الحزين

GUCCI-q8 يقول...

barrak :

حتى أنا اتمنى ... أن يراها في القمر

آه من الشوق يا بو عبدالله

والبرواز

تسلم على مسحك جرحي

تراب الكويت يقول...

لعبت دور اللامبالاة وكان دورها صعب
---

دور قاتل خصوصا لمن لا يتقنه
لمن تفضحه عيناه
لمن يجد شفافية احساسه حاضره دوما
لمن تقول يداه ما اخفته نفسه
لمن تقول ملابسه ما حاول ان يداريه بها

من اجمل اجمل ما قرأت بهذه الفتره
ابدعت بوصف الحالة

:)

GUCCI-q8 يقول...

تراب الكويت :

شكرا لك عزيزتي فقد اسعدني احساسك
وتعبيرك فاق وصفي

شكرا لك