الاثنين، مارس 31، 2008

قصتي


شاطئ ساحراً في أوائل عمري ريح منعشة رقـيقة
محمّلة ًبرائحة تذكرني بقصص سندباد والأضواء تطفوا على صفحات الماء كأنها مدينة تحت الماء أستنشق هواءه عله يروي شيئاً من ظمئي
فجأة
رأيت شيئا من على مد البصر في ذاك الأفق السعيد تري ما هو ذاك الشيء يقترب واقترب منه حتى وجدت نفسي أبكي كطفل صغير تائه ولا أعرف كيف ولا لماذا انتبهت لأصوات بنات أختي وأبناء وهم يلعبون حولي فخفضت صوتي
وأخذت انساب إليه بهدوء دون أن يشعر أو يشعرون نادت أمي عليّ
لكنه سيطر على تفكيري على مسامعي وعلى خطواتي بقيت في مكاني على الشاطئ شيء ما كان هناك يراقبني وأترقبه يحمل لي السعادة والتمتع في الحياة
شيء أعرفه جيدا إني أغرق فيه كما يغرق طفل في أعماق ِهذا البحر

الفرق
أن الطفل لم يختار الغرق لكني غرقت بصمته و هدوءه
دون أن يشعرَ بي و دون أن أبوح له

أشفق على نفسي الحزينة كم تحمّلت وهي لم تتجاوز ربيعها
كم عانت وبكت وهي في بداية حياتها كل ذلك بسببك
نعم إنت السبب
أنت التي زينت لي هذا الطريق الشائك
كلا بل إن ذا هو السبب
لم تهتم بي يوماً ولم تحبني
لقد تركت لي الحرية المطلقة دون أن تسألَ عني أو حتى تشك بي ولو للحظة
ألا تعلم أني بشر
ضعيفة
لماذا لم تحتويني يوماً ولم تسألني عن مشاكلي
لِمَ لم تسألني يوماً إلى أينَ أذهب؟
ومع من كنت أخرج ؟
لماذا لا تحبني وتحرص عليّلم أشعر بأن أحداً يحبني؟
أو حتى يحتويني؟ فوجدت كل ما أحتاجه لديه
الحب والحنان والرقة موجودة عنده كنت غبية كلا أي فتاة مثلي كان بإمكانها أن تصدق ما قاله
لقد كان مؤثراً في كل كلمة قالها
كيف لي أن أعرف أنه لم يكن كذلك ؟
إنه ليس ذنبي أن صدقته
ربما هو ذنبه
أحببته من كل قلبي ومنحته قلبي المتعطش للحب
رغم جفائه لا زلت غير قادرة على كرهه
فلماذا تركني
ليأتيني بعد عام ؟؟؟؟؟؟
لماذا فعل بي هذا ؟
لماذا حطّم قلبي وتركني ضائعة أتخبط باحثة عمّن يحتويني بعده ؟ استغرقت في البكاء مدة طويلة
حتى مر بائع الشوكلاته حوله الأطفال رفعت رأسي
نظرت للبالونات الملونة ووجوه الأطفال البريئة حوله
تنتظر تلك البالونات ابتلعت عبراتي وأدخلت يدي في حقيبتي
هذه قطعة ثمينة أهداني إياها
ماذا يوجد أيضاً هذه ورقة لا بل رسالتي له
رسالة لم تصل إلى الآن وماذا يوجد أيضا
إنها صورته وقفت عندها دقيقة
ثم تابعة البحث
نعم
هذه ورقة نقدية الحمد لله واحدة هذا طلبي من البائع حدق البائع فيّ للحظة وأنا أعطيه المبلغ بكل جدية
ثم ما لبث أن ناولني واحدة وأكمل سيره

كانت بالونتي حمراء جميلة
على شكل قلب

شعرت أنها قلبي الضائع الذي ذاب
أمسكتها بيدي
ثم ساورتني رغبة طفولة في أن أدعها تطير عالياً
وأراقبها من هنا نظرت إليها طويلاً وضممتها ثم أطلقت يدي وتركتها تطير بدأت تطير بهدوء وأنا أراقبها
شعرت في تلك اللحظة أني أطير معها توقفت للحظة عن هذا التفكير وأخذت أنظر إلى بالونتي وهي تطير نحو السماء
كم هي جميلة وضوء القمر انساب على هذه الغيوم فأكسبها غلالة رائعة
وبالونتي تطير وتطير ثم تخترق الغيوم وتطير عالياً حتى اختفت

فكرت للحظة ماذا خلف هذه السماوات ماذا يوجد؟
قشعريرة غريبة حين سرت بتفكيري فوق توقفت لحظة وتخيلت لو كان هو مكاني
شعرت بانتعاش يسري في قلبي وكأني عدت للحياة من جديد وبدأ ينبض بصوت الحياة قلبي
أدخلت يدي في حقيبتي وأخرجت صورته نظرت إليها طويلاً كيف استطعت أن تعبث بقلب فتاة مثلي بكل برود
كيف كنت تدعي الحب الصادق والعشق وأنت أبعد الناس عنه ابتسمت حين تذكرت عبارات حبه
وأنا أتذكر لحظة اكتشافي لعلاقته بإحدى صديقاتي في نفس الوقت

أشعر بالعجب حقاً كيف كان لي أن أصدقه طوال تلك المدة
وأصدق أعذاره و حججه نظرت مرة أخرى
خلف ذلك المنظر الوسيم كان يختفي شخص آخر كم كنت حمقاء حين عشقت القناع
وبعت من أجله راحتي وهدوء نفسي بل بعت ديني حتماً إنك لا تستحق سوى الرثاء توقفت عن التفكير شخص مثله لا يستحق أن أخسر دقيقة في التفكير فيه مزقت صورته مزقتها تماماً إلى قطع صغيرة رميتها على الأرض ثم وقفت لأطأها برجلي
شعرت في هذه اللحظة أني أرمي القيد الذي كان يكبلني ويحرمني السعادة باسم الحب

وفجأة قلت في نفسي ولقارئ مدونتي هل تعلم بأننا في أبريل
كل كذبة أبريل وأنتم بخير :)

الثلاثاء، مارس 25، 2008

خربشة على ورق



حروفي بلا معان تذكر
كلماتي بلا قصد خرجت
جمل وحيدة تكتب
أُرتب كلماتي

اجمع حروفي ..
اقتبسُ من خيالي
أختلق من القوافي و السجع ..
وأصفها لك
أتلعثم كعباراتي .. أسمع أنينها
لكن
لا أقوى على نطقها
صـمت
ســكون
حتى لا تشك في أنني تعبت

تسرب الحزن بداخلي
سكن الدمع أقداح جواهري
رغم ذلك
أجبرت نفسي على الصمت

لم أكن أعلم أنها ستصم أذني
اشتدت غضبا من سكوتي
تريدني أن أصرح عنهــا
وفي قصاصات تلك الأوراق أرسمها مرة
ومرة أزخرفهــا
قرطاس يستخرج ما بداخلي لم أستطع البوح عنه
لتثير وجداني
لتفوح منها حروفي وتنتشر عبرهــا كلماتي

وترسم جملي لنفسهــا طريقا نحو مشاعره
وتدلي بصوتها له

لم أعبر عنها
و لم أصففها أو ألونها
فقط رسمت قصتها
تغنيت بها

سمعتها و أجبرتها على سماعي
ولم تستطع
فخلجــات أوراقي صماء

وعباراتي شاعرية حساسة
تجبرني على ما لا أقواه

لم أستطع المتابعة
فلم أدري لمن أكتب ؟؟

فحروفي لم تعد حروفاً
وكلماتي لم تعد كلمات

وجملي لم تعد جمل

فكانت
خربشــة على ورق

الأحد، مارس 16، 2008

رسائل العشق والغرام



عرفتُ متعتي

يوم تناثرت مشاعرنا
كحبات لؤلؤ

يوم وجدت
في صوتك

في أنفاسك
وبين أحضانك
بعثت من جديد على سرير ثغرك
تلعب في شعري
وتغازل شعري

ليصبح الكون عندي أروع
ليذوب العالم من حولي
في أول سطر

وأول فصل
من رسائل العشق والغرام

حبيبي أفكر فيك
كتفكير الزهور بالماء

كتفكير قوس قزح في تلك السماء
بعد الأمطار

وأشتاق إليك كفاقدة الوعي إلى اليقظة
اشتاق إلى روحك تمرح مع جسدي
حبيبي

إلى من بعثر دموعي على جسدي
وتباهي بمشيته في كياني كالملك
أقول أحبك
فاتركني أن أتحرر منك كي أتقيد بك مرة أخرى

الأربعاء، مارس 12، 2008

حقيقة الحب



في قديم الزمان..
حيث لم يكن على الأرض بشر
كانت الرذائل والفضائل تطوف العالم كتفا بكتف

فشعرت بالملل الشديد وكحل للمشكلة
اقترح الإبداع لعبة
وأسماها الاستغماية
أحب الجميع الفكرة
وصرخ الجنون
أريد أن أبدأ
أريد أن أبدأ

أنا من سيغمض عينيه
وأبدأ العد ّوأنتم عليكم الاختفاء
بعدها اتكأ بمرفقيه على شجرة وبدأواحد... اثنين.... ثلاثة
وبدأت الفضائل والرذائل بالاختباء
وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر
وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة
واختفى الولع بين الغيوم
ومضى الشوق إلى باطن الأرض
وقال الكذب بصوت عال
سأدس نفسي تحت الحجارة
ثم توجه لقعر البحيرة
واستمر الجنون
تسعة وسبعون... ثمانون.... واحد وثمانون
خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها
ما عدا الحب
كعادته.. لم يكن صاحب قرار
وبالتالي لم يقرر أين يختبئ
وهذا غير مفاجئ لأحد...
فنحن نعلم كم هو صعب إخفاء الحب
تابع الجنون:
خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون

وعندما وصل الجنون إلى المائة
قفز الحب وسط باقة من الورد
واختفى بداخلها

فتح الجنون عينيه..
وبدأ البحث صائحا

أنا آت إليكم.... أنا آت إليكم
كان الكسل أول من أنكشف
لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه

ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمروبعدها..
اخرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع الأنفاس..

واشار على الشوق أن يرجع من باطن الأرض..
وجدهم الجنون جميعهم
واحدا بعد الآخر

ماعدا الحب
كاد يصاب بالإحباط واليأس
في البحث عن الحب...
حين اقترب منه الحسد

وهمس في أذنه
الحب مختف في باقة الورد تلك
التقط الجنون شوكة أشبه بالرمح
وبدأ في طعن باقة الورد بشكل عشوائي

ولم يتوقف إلا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب
ظهر الحب..
وهو يغطي عينيه بيديه.
والدم يقطر من بين أصابعه

صاح الجنون
يا الهي ماذا فعلت؟

ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟
أجابه الحب
لن تستطيع إعادة النظر لي...
لكن لازال هناك ما تستطيع
فعله لأجلي
كن دليلي
وهذا ما حصل من يومها يمضي "الحب الأعمى"... ويقوده "الجنون"

"هذة هي حكاية الحب حيث لا يوجد حب بلا جنون ولا جنون بلا حب"
فمن منكم لم يحب ؟؟

الخميس، مارس 06، 2008

اعترافاتي....ورفعت الجلسة


أتركني أهمهم لحن خجول
أتركني أنفث دخان ارجيلتي بصمت
فقد اعتدت الصمت
واعتاد علي الصمت
كأسا خالية
كرسي خالي

أجالس وحدتي
أراقب كرسيا كان بالأمس جالسا فيه
أطير بفكري إليه
فتغمرني رعشة بكاء محبوسة
تدخلني عوالم من الصمت
تهز تزلزل عالمي الصغير

كلما نطق الصمت أبدل بصمت آخر
عندها أعلنت التمرد
كسرت أغلال كانت تحكمني
باسم
ممنوع ... غير لائق ... غلط

يقولون ممنوع عليك الحياة
أقول يكفيني منها حبه
ليعلموا وتعلموا إن للحب فتيل قابل للاشتعال !!

كان مساء صاخب مصحوب بسحب دخان
وإضاءة تكاد تسمى ضوء
تسللت نزوات
كادت تجتاح تفكيري وتشغله
أراهم يجلسون
هناك وهناك وأيضا هناك
في دهاليز وأروقة
وفي صفحاتي البيضاء
يراقبون مداعبتي لأقلامي
يلاحقون تلك الصفحات التي خربشتها
حرف تلو جملة تلو سطر
مع دخان ارجيلة
وقهوة سوداء لم تعرف طعم السعادة
عجزت عن مداعبة أوراقي
عجزت عن مداعبة أقلامي
عدت إليك يا أوراقي
لم أستطع مقاومه سيل أفكاري!!
وأنتي يا عزيزتي
يا من كنتي أسطورتي!!

أتعلمين ماذا سيحدث؟؟
سنغزو العالم
على موجة من المشاعر
وستتحد في فصل الربيع
انطلاقتنا أتعلمين لماذا؟
لأني بكل بساطةأحب بكل اللغات
واعشق بكل ألوان الكلام
أراه في كل حلم جميل وكل فجر مشرق
أشم رائحته في كل قارورة عطر
أسمعه
في كل شعر عذب وفي كل نثر حالم
ألمسه في جوانب حياتي ماضي وحاضري ومستقبلي
اعترافاتي
أنا الماثل أمامك يا أوراقي
بأني لا املك شي في غيابه
اعترف
باني لم أقابل الحب إلا على يديه
ولم تكتب خواطري إلا من أجله
اعترف
بأني أجهله على قدر معرفتي به

اعترف
بأني احرص الناس لأبقيه في قلبي

ولكن تخونني نظراتي في حضوره
اعترف
بأن نشوتي تجتاحني عندما يلمسني

اعترف
بأني لم الجأ لغيره أبدا منذ عرفته

اعترف
بأني اشعر بعجزي وعجز لغتي وتعبيري أمامه

وعن توصيل ما في قلبي إليه
اعترف
باني أحبه أحبه أحبه