الأربعاء، مارس 12، 2008

حقيقة الحب



في قديم الزمان..
حيث لم يكن على الأرض بشر
كانت الرذائل والفضائل تطوف العالم كتفا بكتف

فشعرت بالملل الشديد وكحل للمشكلة
اقترح الإبداع لعبة
وأسماها الاستغماية
أحب الجميع الفكرة
وصرخ الجنون
أريد أن أبدأ
أريد أن أبدأ

أنا من سيغمض عينيه
وأبدأ العد ّوأنتم عليكم الاختفاء
بعدها اتكأ بمرفقيه على شجرة وبدأواحد... اثنين.... ثلاثة
وبدأت الفضائل والرذائل بالاختباء
وجدت الرقة مكانا لنفسها فوق القمر
وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة
واختفى الولع بين الغيوم
ومضى الشوق إلى باطن الأرض
وقال الكذب بصوت عال
سأدس نفسي تحت الحجارة
ثم توجه لقعر البحيرة
واستمر الجنون
تسعة وسبعون... ثمانون.... واحد وثمانون
خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها
ما عدا الحب
كعادته.. لم يكن صاحب قرار
وبالتالي لم يقرر أين يختبئ
وهذا غير مفاجئ لأحد...
فنحن نعلم كم هو صعب إخفاء الحب
تابع الجنون:
خمسة وتسعون....... سبعة وتسعون

وعندما وصل الجنون إلى المائة
قفز الحب وسط باقة من الورد
واختفى بداخلها

فتح الجنون عينيه..
وبدأ البحث صائحا

أنا آت إليكم.... أنا آت إليكم
كان الكسل أول من أنكشف
لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه

ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمروبعدها..
اخرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع الأنفاس..

واشار على الشوق أن يرجع من باطن الأرض..
وجدهم الجنون جميعهم
واحدا بعد الآخر

ماعدا الحب
كاد يصاب بالإحباط واليأس
في البحث عن الحب...
حين اقترب منه الحسد

وهمس في أذنه
الحب مختف في باقة الورد تلك
التقط الجنون شوكة أشبه بالرمح
وبدأ في طعن باقة الورد بشكل عشوائي

ولم يتوقف إلا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب
ظهر الحب..
وهو يغطي عينيه بيديه.
والدم يقطر من بين أصابعه

صاح الجنون
يا الهي ماذا فعلت؟

ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟
أجابه الحب
لن تستطيع إعادة النظر لي...
لكن لازال هناك ما تستطيع
فعله لأجلي
كن دليلي
وهذا ما حصل من يومها يمضي "الحب الأعمى"... ويقوده "الجنون"

"هذة هي حكاية الحب حيث لا يوجد حب بلا جنون ولا جنون بلا حب"
فمن منكم لم يحب ؟؟

هناك 4 تعليقات:

الزين يقول...

عشقت ما كتبت

عن جد استهواني حتى الثماله

تصور رائع واسطوري

GUCCI-q8 يقول...

شكرا عزيزتي : الزين :
وسرني تواصلكي معي ووفاءك لي
شكرا

LORD.M.M يقول...

تحياتي ..

بديعا ما كتبت ..و جميلة تلك اللعبة ..سأذهب واختفي الان ..و انت عدي الى المائة ..و ان فقدتني ..و عجزتي عن ايجادي ..
.
.
.
.


.




.


.

ستجديني في مدونتي !! p:



تحياتي

GUCCI-q8 يقول...

عزيزي لورد
مهما اختفيت فمكانك معروف عندي
في مدونة رائعه تنسجها بنسيج مبدع
واني اتطلع لقراءة المزيد المزيد من ابداعاتك