الثلاثاء، أغسطس 19، 2008

عازف الناي


عازف الناي

ها هو يجلس هناك كالعادة

عند الشرفة يعزف الناي
ليكن ذلك اللحن أبطأ على جسدي

وبكل نغمة يخلع بها قطعة مني

فموسيقاه تلامس ما لا أعبر عنه

لتكشف عن ما أشعر به

بينما نتعانق أنا وأنت
لنكتشف بعضنا

وقلبان لا يكفان ولا يكتفيان

بدايتهُ رعشةٌ في الحروف

وآخرهُ عطشٌ لا يروى

كم قلتُ يكفي

لكن الوقت لا يكتفي

يا عازف الناي

ارحل من هنا الآن فقد رفضتُ تقمّص لحنك القديم

ومللت الجلوس على حائط الليل

أبكي فتات روحي

فقد ضقت ذرعا من اسمي الحزين

فأخفيت اسمي الحزين بعباءتي السوداء

ألا أستحق منك ربيعا ليومي

أو خريفاً معك انهي به أيامي

تحت سقف السماء

والى نهاية الزمان

هناك تعليق واحد:

Barrak يقول...

منذ زمن وانا اتمنى ان اعزف الناي

واعتقد بعد قراءتي لكلامك

استطعت العزف على الناي على طريقتي

اهداء مني لك


ياعازف الناي إعزف
واترك جروحي تنزف

حيث ان قلبي بصراع
ومابقى كثر ماضاع

خلك مثل آلامي
لاتوقّف

ياعازف الناي اعزف


حرك بصدري انغام آلامي
اوزن بنغمك اوتار ايامي
خلني على طرف غيمه
اتأمل هالأنغام
خلني على طرف غيمه
غرقان أحلام
وحزني بقلبي
يشرّف

ياعازف الناي اعزف

مايحتاي اقول عن جروحي
ضاقت فيني ترى روحي
ترنم بعد ابي أسمع
لاتهمك عيون تدمع
ترنم بعد
مايحتاي أقول
وأحلّف

ياعازف الناي
إعزف