الثلاثاء، يوليو ٠٧، ٢٠٠٩

ليلة سعيدة أيها القمر


ذات مساء
استجمعت قواي
واعتكفت بمحراب الصمت والخيال
وأعلنت حروفي الاستسلام
كفرت أم تمردت حروفي
أم أنها سبحت بمحيطاتك
أم أنها قررت الوصال
ذات مساء
ظللت أتهادى بين حروفك
فوجدتني ألجم الصمت
حين انتهكت محراب صمتي
فتسللت حروف اسمك نافذتي
تناديني
تتقاطر حروفا وألوان
وترقص لي
بخطواتها تتبعثر الأوراق
تتمرد الحروف
تثور الكلمات
تبعثرني
تُشكل الكلمات وتُطوعها المعاني
وإذا بدفء غياهب خطواتك
تستفزني لأكتب الكلمات
فاصرف عنها
وانزوي لاعتكافي
غير آبهة بما كان
فإذا بك تقلص المسافات
تسافر معي عبر قلبي
تتسلق نافذتي
تناديني
ملاكي
فأثور بين طيات الأوراق
وأبحث عن صوتك بين أصابعي ومن خلفي
حينها بدأت رقصة غجرية
تسللت عبر النافذة
وأصوات موسيقى تمتزج بالريحان
فاسترقت النظر
وإذا بعازف القيثارة
يرمي بأسه نحوي
ويقشعر جسدي
وآثار الفتنة بعطره بأصابعه في نظرة عيناه
فإذا بي أغرد كعصفورة وحيدة
عاشقة رفرفت بجناح الهوى
وأنا وحدي في عزلتي في سفري
أقلب الأوراق
علني أجد ورقة بلا خربشات
لأكتب لك رسالتي
فانتفض من مكاني
ونيران شوقي لك ثائرة
فشرعت باب أعماقي لأكتب
فأقحمت حنيني مرة ومرة فؤادي
فاقتربت مني
وغمرتني
حتى الغرق لمنتهى اللذة والإمتاع
واثملتني من أنفاسك
فمازالت أنفاسك في حضرتي
لتتصافح أطرافي بأطرافك
وأجزائي تندمج بك
وعقولنا تجردنا من كل شيء
لبستك ولبستني
وتعالت آهاتنا
وزدنا في انغماسنا
وصرخنا للعشق سويا
ودوى صدى الصراخ بالأرجاء
فتسارعت وتباطأت نبضات قلبي
وهاج الاحتياج
ورقصنا بجنون العقلاء
وتداعبنا كالحرير
وإذا بالستار أسدل
على أحضان ملتصقة
وإذا بي أعود لأوراقي
لأكتب عنك أشواقي
وفجأة اقتصت لصوص الوقت كتابي
فهمست لي وأنا أنظر للقمر
علني أراه من بعيد يراني
وهمست للقمر
ليلة سعيدة أيها القمر

هناك ٦ تعليقات:

أحمد الحيدر يقول...

ليلة سعيدة للحروف المحركة للمشاعر البليدة ..

تحياتي ..

Mooni يقول...

ما أروع احساسك يا قمري دمتي لي ودام قمرك مضيئ يبهر الجميع بنوره

والله خير حافظ

GUCCI-q8 يقول...

أحمد الحيدر:
شكرا لك جزيلا مرورك مدونتي
اسعدني تواجدك

ليلة سعيدة
مع تحياتي

GUCCI-q8 يقول...

mooni:

لا تعتب عليي أخرني القمر

ضيعتنا هنيي و طالعلا السهر

يا خجلة عنيي لو يعرف شو فيي

لومك مش عليي لومك ع القمر



* دمت لي يا قمري *
والله خير حافظ

غير معرف يقول...

فاقتربت مني
وغمرتني
حتى الغرق لمنتهى اللذة والإمتاع
واثملتني من أنفاسك
فمازالت أنفاسك في حضرتي
لتتصافح أطرافي بأطرافك
وأجزائي تندمج بك
وعقولنا تجردنا من كل شيء
لبستك ولبستني
وتعالت آهاتنا
وزدنا في انغماسنا
وصرخنا للعشق سويا
ودوى صدى الصراخ بالأرجاء
فتسارعت وتباطأت نبضات قلبي
وهاج الاحتياج
ورقصنا بجنون العقلاء


تصوير رائع

GUCCI-q8 يقول...

غير معرف:

شكرا لك