الأحد، نوفمبر 18، 2007

قطتي


تحت عطاء ألم الذكرى

ترقد قطتي مرتجفه

تغطي رأسها خوفا من أشباح الماضي

وتئن بصمت من ألم الوجع

تمتص رحيق الوجع المالح

هو مر كالعلقم

جفون مطبقه

تغمضها اكثر واكثر

تكاد رموشها تسقط


تك


تك


تك


نقر قطرات الماء على أرض جامده

كصوت لدغات العقارب

ساعة معلقة على جدار منسي منذ أيام الطفوله

انين متزايد

كتمان اكبر

احتساء الوجع المر

في احشائي كالسم

يقطع اوصال الزمن الجميل

لحظة تمرد

تقفز افكار حمقاء ترتطم بجمجمة جوفاء

تصرخ بصوت يتعالى

تمرد تمرد تمرد

وبصراخ تمرد


تفتح عيناها بتثاقل

تكشف الغطاء في وجه اشباح

اندفعت الى الماء

وغمست رأسها وأفكارها الحمقاء

عل الماء يجتثها

رفعت رأسها وقطرات الماء تتساقط كالدمع من مقلتيها وخصل شعرها تلتقي وتفترق تتنفس وتختنق


وفجأة


انتهى الحلم

ليست هناك تعليقات: